بحث في الكتب

انضم للقائمة البريدية

تصفح الموقع حتى الان :2479112 زائر
كتب سياسية (2)
 
اليهودي العالمي

لم يكن من الغريب أن يعتبر كتاب "فن الحرب " أحد أهم مائة كتاب في تاريخ البشرية فقد أشتهر هذا الكتاب في المحافل العسكرية وبين المتخصصين في العلوم الإستراتيجية بأنه "الكتاب المقدس للدراسات العسكرية" وفصول الكتاب الثلاثة عشر لا تأتي سردا لأحدث معينة بقدر ما هي جمل أو فقرات أشارية ذات مغزى تكتيكي عام سوف نختار بعضها لتوضيح أفكار الحكيم الصيني سوان أتزو الصالحة لكل زمان ومكان أول ترجمة لهذا الكتاب منذ مائتي عام إلى الفرنسية وأن القادة العسكريين استفادوا منه في عملية "عاصفة  الصحراء"1991 وقبلها استفاد منة نابليون والقادة الألمان ويتضح  من أن الكتاب الذي وضع منذ حوالي 25 قرنا

سقوط دولة الفيزا كارد وسياسة البيت المرهون!!

تشهد الولايات المتحدة الأميركية ، و معها العالم ، أزمة مالية حادة هي الأسوء من نوعها منذ الكساد العظيم لعام 1929. وقد كان لهذه الازمة الناجمة عن كارثة الرهن العقاري ، تفاعلات وتداعياتعلىالاسواقالعالمية وبالأخص الأوروبية. مع الأزمة أصبحت هناك توقعات بانهيارالنظام لرأسمالي الغربي ، و ربما النظام العالمي ، وسط شكوك بإمكانية الخروج من هذه الأزمة ، رغم خطط الإنقاذ العالمية. كل هذا سنناقشه في هذا الكتاب لنعرف كيف تحولت الرأسمالية إلي كازينو قمار يقوم على مبدأ المخاطرة من أجل أقصى ربح ، لتخيب آمال الذين أكدوا أن الرأسمالية هي المحطة الأخيرة لقطار البشرية

من يصنع الطغاة؟ .. محاولة لوضع الجرس فى رقبة القط!!

هذا الكتاب يبحث العوامل التي تشترك مع بعضها البعض في صناعة الطغيان و الطغاة ، كفساد النفس ، و الشعوب المستأنسة ، و بطانة السوء ، و الأحزاب الفاسدة ، و المعارضة التي تدور في فلكالأنظمة ، أو تتلقى أوامرها من الخارج ، و غيرها من و العوامل التيتدخلت لصناعة الطغيان و تقديم هذا المنتج الأسوأ في تاريخ البشرية ، مع نماذج عملية لأشهر الطغاة عبر العصور . و هذا الكتاب – كما يقول مؤلفه – محاولة لوضع الجرس في رقبة القط ن بتأصيل ظاهرة الطغيان ، و محاولة الوقوف على مقومات صناعتها

دولة فرسان مالطة

دولة فرسان مالطة اسم تردد في الآونة الآخيرة بعد غزو العراق ,أنها دولة عجيبة بلا أرض ولاحكومة, يقع مقرها الرئيسى حالآ في روما وهي دولة ذات سيادة بموجب أحكام القانون الدولي ولها رئيس دولة هو الأمير ( أندروبيرتى ) أحد أمراء الأسرة المالكة في بريطانيا ولها صفة المراقب الدائم في الأمم المتحدة ولها سفارات في 69 دولة من العالم بما فيها بعض الدول العربية , ولها جيش كبير يعادل ويفوق في العدد الجيش الأمريكي كله من المرتزقة يستخدمه الأمريكان في كل حروبهم في العراق وأفغانستان وكل المناطق الساخنة

أصحاب البروج في مواجهة أصحاب الكهوف

خلق الله الخلق ابتداء من أدم وحواء عليهما السلام ثمة كان الصراع بين تلك الذرية لأسباب مختلفة و متنوعة ,إلا أنه بعد الطوفان نوح عليه السلام وتنوعت ذرية أدم من شعوب مختلفة الألسن والألوان والأعراف علا الجنس الأبيض علي الجنس الأسود الأصفر وسعى إلي السيادة وغزو إخوانه بحجة أنه الجنس السامي أو العرق الأفضل . وانه يختلف عن ذرية آدم وانه جاء من الفضاء الخارجي . وقديما أدعى هؤلاء بأنهم ابناء الألهة هؤلاء أصحاب البروج الذين أـعتبروا غيرهم عبيد لهم وأنهم أصحاب الكهوف تقرأ في هذا الكتاب  عن صراع الحضارات


    

اخر الكتب المضافة
استفتاء
مارأيك بموقعنا الجديد
ممتاز
جيد
مقبول